"البعد الآخر" يناقش كيف يمنع "مبدأ مونرو" تسلل إيران إلى أميركا اللاتينية

مبدأ مونرو والتسلل الإيراني إلى أميركا اللاتينية

للرئيس الأميركي دونالد ترامب مواقف صلبة تجاه إيران وهو أرهقها اقتصاديا بحزمة العقوبات التي فرضها عليها. ولكن في الفترة الأخيرة ومع مغامراتها الطائشة في أميركا الجنوبية أصبحت إيران تواجه رئيسا آخر. إنه الرئيس الأميركي الراحل جيمس مونرو الذي أرسى مبدأ حمل اسمه وكان يهدف وقتها إلى تقليل التدخل الاستعماري الأوروبي في الأميركيتين. مع الوقت أصبح هذا المبدأ من ثوابت السياسة الخارجية الأميركية من أجل تقييد حرّية حركة أي قوى معادية في أميركا اللاتينية ووصل الأمر في عصر الرئيس كنيدي إلى وضع العالم على حافة حرب نووية حتى لا تصل صواريخ الإتحاد السوفياتي إلى الحليف الشيوعي فيدل كاسترو في كوبا. فالسياسة الأميركية لا تتهاون أبدا عند اقتراب أحد اللاعبين من فنائها الخلفي.
برنامج "البعد الآخر" يناقش هذا الأسبوع مبدأ مونرو مع الأستاذ في جامعة أكسفورد الدكتور إيمانويل أوتولينغي و المُعارِضة الفينزويلية فانيسا نيومان.
للمزيد من الفيديوهات يرجى زيارة صفحة فيديوهات العربية ara.tv/pq7xu
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لمتابعة المزيد من الفيديوهات يرجى الاشتراك في القناة على الرابط ar-too.com

ولمزيد من المواضيع يرجى زيارة موقع العربية.نت www.alarabiya.net

ايضا يمكنكم متابعة العربية على منصات التواصل الاجتماعي الاخرى
فيسبوك AlArabiya
تويتر AlArabiya
انستغرام alarabiya
تيلغرام
سناب شات alarabiya

قناة العربية تقدم خدمة إخبارية على مدار الساعة بالاعتماد على شبكة من المراسلين منتشرة في جميع العواصم العالمية لمتابعة الأحداث فور حصولها أولا بأول

تحميل فيديوهات

عدد المشاهدات
4,078

تعليقات